عام

التسوق الالكتروني وعالم الألعاب… دليلك الشامل لكمبيوتر الأحلام

في الأعوام الأخيرة، شهدت صناعة الألعاب تطورًا عملاقًا، وبالتحديد مع صدور الجيل الجديد من قطع هارد وير الألعاب، وعلى رأسها بطاقات AMD وإنفيديا، وكذلك الجيل الجديد من أجهزة اللعب المنزلية مثل Playstation 5 وXbox بنسختيه الـ X والـ S. ومن الناحية الأخرى، ارتفعت أسعار القطع بقوة نظرًا لوجود أزمة في السيليكون بالولايات المتحدة الأمريكية. ولهذا من الضروري التدقيق في القطع قبل البحث عنها، وهنا يأتي دور التسوق الإلكتروني المسهل لكل شيء وأي شيء هذه الأيام.

هذا دليل مختصر لتسوق قطع ألعاب الفيديو، فتابعه بحرص!

تحديد نوعية الألعاب التي تود لعبها على الجهاز

قبل البحث عن قطع هارد وير الجيمينج لجهاز الأحلام، يجب أن تقرر أولًا ما هي نوعية الألعاب التي تريد لعبها في الأساس؛ وبناء عليها حدد القطع التي “يمكن” أن تصل بك إلى ما تريد.

الفكرة كلها تتمحور حول إمكانية دفعّ الإطارات على الشاشة (FPS) بجودة صورة جيدة وتكون مرضية. بالمجمل، لا يجب أن تلعب لعبة هذه الأيام على أقل من 60 إطارًا في الثانية، ولا يجب بالتحديد لعب ألعاب الرياضات الإلكترونية على أقل من 120 إطارًا. أما بالنسبة لألعاب القصة، فلا بأس من اللعب على 60 فقط. وتبعًا لنوعية الألعاب التي قررت لعبها، ستعمل على تجميع القطع التي تتناسب، من متاجر التسوق الإلكتروني مجملًا، وهي كثيرة جدًا لا تقلق.

علمًا أن هناك بعض الألعاب التي لا تحتاج فعلًا إلى هارد وير قوي على الإطلاق، ويمكن أن توفر معك في الميزانية بشدة. فالألعاب التي صدرت من عام 2000 وحتى 2013 مثلًا كلها يمكن أن تعمل بجودة متوسطة على 60 إطارًا، مع بعض الاستثناءات البسيطة لألعاب يمكن أخذها إلى مستوى آخر مع الهارد وير الحديث. فإذا كانت هوايتك هي تختيم الألعاب القديمة، ربما ستوفر الكثير فعلًا، ولاحقًا مع منصة كاشكم للكاش باك والكوبونات ستوفر أكثر.

اختيار الهارد وير المناسب

قبل البدء فعليًّا في شراء أي منتج هارد وير للجيمينج، اصنع قائمة أولًا بكل ما تحتاجه، وربما تقوم بتغيير تلك القائمة أكثر من مرة؛ إنك على كل حال ستجوب الإنترنت مرات خلف مرات محاولًا البحث عن ألعاب جديدة تود لعبها على الجهاز المنتظر، لتكتشف أنك تحتاج لهارد وير مختلف للعبة معينة مثلًا، لتعود مرة أخرى للقائمة وتقوم بالتعديل من جديد.

إذا كان هدفك هو ألعاب الرياضات الإلكترونية بجودة عالية ومعدل تحديث إطارات مرتفع؛ فاذهب إلى هارد وير الجيل الحالي (قطع متوسطة القدرات) أو السابق (قطع عالية القدرات)، سواء على صعيد المعالج أو بطاقة الرسوميات. أما إذا كنت مهتمًا فقط بألعاب القصص ويمكنك اللعب بجودة متوسطة ومعدل تحديث إطارات متوسط أيضًا، فيمكنك الاستقرار القطع متوسطة القدرات للجيل السابق فقط.

ضع في بالك أن الصناعة تتغير على مدار الساعة، فربما تحتاج لبدء التسوق الإلكتروني لقطع الهارد وير بشكلٍ يسمح بتحصينك ضد المستقبل. فإذا اشتريت هارد وير من الجيل السابق وظهرت لعبة من سوني دخلت في عالم أجهزة الـ PC (كما يحدث على منصة ستيم بالفعل منذ فترة)، ستحزن بشدة أنك لن تستطيع لعبها أبدًا تقريبًا بالهارد الوير الذي لديك. ولهذا ننصحك بشراء قطع قوية من الجيل الحالي للصمود أمام المستقبل، وفي أسوأ الفروض، ستمر 5 أعوام على تجميعتك، وما زالت تستطيع اللعب بإعدادات متوسطة على 60 إطارًا في الثانية!

البحث بين الموديلات المختلفة

الآن اذهب لمواقع التسوق الإلكتروني المختلفة، وفي السعودية على وجه الخصوص، متاجر هارد وير الألعاب كثيرة جدًا، ويمكن أن تعتقد كونها موجودة في أرض الواقع فقط، أو أونلاين لكن في صورة متاجر منفردة لا تنتمي لمتجر كبير، والحقيقة هي أن أغلب تجار الهارد وير يذهبون لمتاجر إلكترونية كبيرة مثل نون وعلي إكسبرس ويو باي ليصلوا بمنتجاتهم إلى جمهور أكبر.

وهنا يأتي دورك، تحتاج للتدقيق في الموديلات المختلفة لكل منتج خططت للحصول عليه (في القائمة سابقة الذكر)، لتصل إلى الموديل صاحب أقل سعر، وأعلى كفاءة. ولإيضاح هذا الأمر أكثر، لنضرب مثالًا للمعالجات.

الجيل الحالي يتميز بوجود معالجات Ryzen 9 من شركة AMD. هناك موديلان من هذا الوحش الكاسر (أجل، إنه معالج قوي جدًا): الأول هو 5900X والثاني 5950X. القدرات الفيزيائية لكل منهما واحدة تقريبًا، لكن من الذي يجعل الثاني أغلى بـ 50% تقريبًا عن الأول؟

الثاني فيه بطاقة رسوميات داخلية فيعرف باسم APU بينما الأول يحتاج لبطاقة خارجية ولهذا اسمه CPU فقط. وبطبيعة الحال، أنت تقوم بصنع تجميعة ألعاب، وبالتأكيد وضعت في الحسبان بطاقة رسوميات 3060TI من إنفيديا أو ما شابه، فببساطة قم بالتوفير واشترِ الموديل الأول، إلا إذا كانت اهتماماتك هي المونتاج، فيمكن شراء الثاني وتوفير ثمن بطاقة الرسوميات المنفصلة.

الشراء عن طريق كاشكم للحصول على كاش باك

هنا نأتي للجانب المشرق من المعادلة. في الخطوات السابقة قمنا سويًّا بتحضير قائمة الهارد وير، بل وفتحنا مواقع التسوق أونلاين للبحث عن المنتجات، وقارنا بينها كذلك حتى وصلنا للقائمة النهائية. لكن عند الشراء تُفاجئ أن الأسعار… كبيرة بعض الشيء؟

أجل، هذا وارد، كما قلنا في بداية المقال، إن أزمة السيليكون مستمرة، ومن المتوقع أن تستمر لفترة طويلة أيضًا.

لكن لا تقلق، منصة كاشكم للكوبونات وعروض الكاش باك توفر عليك الكثير. كل ما عليك فعله هو تسجيل حساب في كاشكم، ثم اختيار المتجر الذي تود التسوق فيه من قائمة عروض الكاش باك، وبعد إتمام العملية بنجاح ستحصل على الكاش باك في حسابك لتسحبه في أي وقت عن طريق باي بال (لا تحتاج لإعادة إنفاقه على الهارد وير مرة أخرى).

وإذا وجدت أن قيمة الكوبون أعلى من قيمة الكاش باك (هذا يحدث فقط إذا اشتريت قطعة واحدة من متجر واحد)، اختر الكوبون واذهب لوضعه في الخانة المخصصة قبل الشراء، ومبارك عليك الخصم.

وفي النهاية، أنت تعلم أهمية تجميع كل القطع في سلة مشتريات واحدة، ولهذا ننصحك باختيار الكاش باك؛ إن المكسب في هذه الحالة سيكون أكبر بكثير مما تتوقع. بالإضافة إلى أنه لا يمكن تطبيق كوبون الخصم مع الكاش باك في نفس العملية.

شراء الألعاب بكوبونات وكاش باك مع كاشكم

بعد إتمام مرحلة التسوق الإلكتروني لقطع الهارد وير بنجاح، حان وقت شراء الألعاب الممتعة أخيرًا!

تحرص منصة كاشكم على التعاون باستمرار مع عشرات العشرات من المتاجر في مختلف أنحاء العالم، ووصل العدد إلى أكثر من 200 متجرًا حتى الآن، والقائمة تنمو مع الوقت. وأحد المتاجر المميزة في كاشكم، هو متجر الألعاب المعروف G2A.

يقوم المتجر ببيع كل ما يخطر على بالك، سواء كنت تريد شراء لعبة بسعر أقل من المعروض في متجر ألعاب الكمبيوتر، شراء هارد وير للألعاب، أو حتى شحن محفظتك في متجر الألعاب المفضل إليك. الآن تحتاج فقط لمعرفة الألعاب التي تود الحصول عليها، والذهاب كاشكم، ثم فتح G2A من قائمة عروض الكاش باك، وتبدأ التسوق مباشرة.

بعد إنها العملية، ستحصل على الكاش باك في غضون ثلاثة أيام فقط بحسابك في كاشكم، لتسحبه بباي بال بسهولة في أي وقت تريد، بينما سيكون قد وصلك كود اللعبة بالفعل من المتجر على بريدك الإلكتروني المسجل لديهم.

laith salah

ليث صلاح من بغداد عمري 26 سنة مهتم بكل مايتعلق بالجوانب التقنية والتسويق الالكتروني وادارة المواقع بتقنية السيو الحديث وتحسين الموقع في محركات البحث وخبير في الهاردوير والسوفت وير ادرس في جامعه بغداد واحب التدوين وكتابة المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى